هذه آخر مستجدات الحركة الانتقالية لهذا الموسم بتاريخ 26 من دجنير 2016، وهذا ما وعدت به الوزارة. - جريدة أحوال التعليم بالمغرب

اخر الأخبار

الاثنين، 26 ديسمبر، 2016

هذه آخر مستجدات الحركة الانتقالية لهذا الموسم بتاريخ 26 من دجنير 2016، وهذا ما وعدت به الوزارة.


في آخر مستجدات الحركات الانتقالية برسم هذا الموسم 2016/2017، أفادت مصادر من داخل الوزارة أنه تم انعقاد اجتماع بمقر الموارد البشرية اجتماع بين ممثلي النقابات الست الاكثر تمثيلية وممثلين عن الوزارة من أجل بدء المشاورات حول معايير المذكرة الاطار المنظمة للحركات الانتقالية لهذا الموسم.

ويأتي هذا اللقاء في أجواء غضب وتذمر عدد من رجال ونساء التعليم بسبب احتمال استفادة 11 الف موظف بموجب عقود من مناصب شاغرة في مناطق حضرية ومتميزة مما سيؤثر سلبا على حظوظ الراغبين في المشاركة في الحركات الانتقالية لهذا الموسم خصوصا الئك الذين قضوا سنوات بين اعالي الجبال وفي مناطق نائية وظلوا ينتظرون هذه المناصب منذ مدة.

في هذا الصدد مديرية الموارد البشرية قدمت للنقابات ضمانات تؤكد فيها عدم تمكين الاساتذة الموظفين بموجب عقود من مناصبهم الحالية بشكل نهائي، وأنها تبقى تكليفات فقط الى غاية نهاية الموسم الدراسي، وأن هذه المناصب الشاغرة ستؤخذ بعين الاعتبار في الحركات الانتقالية المقبلة مع مراعاة مصلحة الادارة بخصوص توازن انتشار الموارد البشرية.

ومن المنتظر أن تستمر هذه المشاورات الروتينية بين المركزيات النقابية وممثلي الوزارة للوصول الى صيغة توافقية تمهد لاخراج المذكرة الاطار للحركات الانتقالية لهذا الموسم وفق جدولة زمنية محددة من الطرفين. 

وفي مستجد آخر، طالبت النقابات التعليمية في رسالة لها موجهة لوزارة التربية الوطنية  ب"اجراء حركة انتقالية استثنائية بالبرنام الخاص بالحركات الانتقالية قبل تعيين الاساتذة المتعاقدين واعتبارهم كحصيص من الموارد البشرية، خصوصا وأن عشرات الاساتذة والاستاذات سبق أن تقدموا بطلبات انتقالهم ولم تتم الاستجابة لطلباتهم، ليتبين بعدها وجود مناصب شاغرة" حسب تعبير الرسالة. 

وهذا نص الرسالة كما توصلنا بها:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مذكرات وزارية